Wednesday, 25 July 2012

مأطر تربوي يغتصب طفلة داخل أسوار مؤسسة تعليمية بالدار البيضاء

مأطر تربوي يغتصب طفلة داخل أسوار مؤسسة تعليمية بالدار البيضاء والنيابة العامة تأمر بتسريحه


شوق المناعي طفلها في ربيعها العاشر من أم مغربية وأب بحريني ،لم تسلم من عملية إغتصاب داخل مؤسسة تعليمية وعلى يد مأطر تربوي
وحسب شهادة والدتها السيد غزلان بكوري، التي تقطن بالأمل 4 سيدي البرنوصي زنقة 24 بالدار البيضاء ،وهي في سرد قصة إبنتها متأثرة جراء ما طلها ،تعاني حالة من الصدمة العنيفة، وقالت :إن هذا الحادث روعنا، وأفقدنا الصدمة القدرة على التفكير الجيد، وشعرنا بأننا نواجه المجهول
وتضيف المتصلة بهبة بريس ان إبنتها تعرضت للإغتصاب على يد أحد أساتذتها بمؤسسة رندى الخصوصية بسيدي البرنوصي ،خلال شهر شعبان المنصرم بكل برودة دم داخل اسوار مؤسستها التعليمية ،حيث مباشرة بعد وصولها لبيت العائلة أخبرت والدتها بما تعرضت إليه وهو ما أكده الطبيب المختص بعد عرضها عليه
غير أنه وبعد تقديم شكاية في الموضوع لدى الوكيل العام للملك بإستئنافية الدار البيضاء ،تفاجئة عائلة المغتصبة ،بأوامر نائب والكيل العام للملك والقاضية بتقديم الجاني في حالة سراح بعد شهرين من يوم تقديم الشكاية وحددت جلسة 26.09 كموعد للبث في ملف التحقيق رقم 513 ن / 12 ، وهو ما زاد من صدمة العائلة حسب تصريح والدة الضحية

No comments:

Post a Comment