Friday, 29 June 2012

اقبال على المايوهات الاسلامية في المغرب



اقبال على المايوهات الاسلامية في المغرب

اقبال على المايوهات الاسلامية في المغرب


مع حلول الصيف تحت قيادة حكومة اسلامية، ازداد اقبال المغربيات على ملابس السباحة "المايوهات" ذات المواصفات "الإسلامية"، والتي تتصف بكونها تغطي جسد المرأة بالكامل.

وتقدم محلات الملابس في الدار البيضاء والرباط خاصة أنواعا وموديلات مختلفة من الأزياء "الإسلامية" للسباحة التي تخص النساء، دون الحاجة إلى التعري ولباس أزياء البحر المكون من قطعتين فقط، حسب تقرير لموقع "العربية نت".

ويقول مصطفى البازي، أحد باعة موديلات "المايوهات" الإسلامية إن الإقبال على هذه الأزياء بدأ مبكرا في صيف هذه السنة بسبب حلول رمضان وسط الشهر المقبل وامتداده إلى غاية الأسبوع الأخير من شهر أغسطس، وبالتالي فالإقبال على الشواطئ سيكون مكثفا خاصة في الفترة التي تسبق رمضان.

وتابع البائع بأن السيدات اللائي يقتنين أزياء السباحة "الإسلامية" يأتين غالبا بتأثير من عاملين اثنين، الأول سماعهن بأنها ملابس تتيح إمكانية سباحة المرأة كما تريد دون شعور بالحرج من نظرات الفضوليين، والعامل الثاني هو
تأثرهن بما رأينه أو قرأنه عن المايوهات "الإسلامية" خاصة في بعض البلدان الأخرى.

وتعليقا على جواز ارتداء النساء لهذا الصنف من الأزياء للسباحة، قال الشيخ عبد الباري الزمزمي، عضو اتحاد علماء المسلمين ورئيس الجمعية المغربية لفقه النوازل، إنه يجوز للفتيات والنساء شراء ملابس السباحة التي تسمى "إسلامية" لأنها تغطي الجسد ولا تكشفه، مضيفا أنه لباس شرعي يَفضُل في كل حال بكثير اللباس العاري الذي تظهر به العديد من النساء على الشواطئ.

No comments:

Post a Comment